يلا شوت اخبار

Yalla Shoot | أخبار | بكى بعد هدف وكاد يُعاقب بسبب القهوة.. من هو أنتوني موديست مهاجم الأهلي المنتظر

لاعب كرة قدم من الجيل الثاني، نشأ مراهقا في نيس وأظهر مميزاته سريعا. ظهر مع أنجيه في إعارة سجل خلالها 20 هدفا في سن 21 عاما فقط، لينتقل لاحقا إلى بوردو مقابل 3.5 مليون يورو في 2010. يبدو ذلك منذ زمن بعيد، ولكنها نقطة انطلاق رحلة أنتوني موديست التي تقترب من ختامها في الأهلي.

من إعارة إلى أخرى عبر بلاكبرن روفرز ثم باستيا الذي أصبح أفضل لاعب لديه في ذلك الموسم، انتهت التجارب الفرنسية وحان وقت شد الرحال إلى ألمانيا للمرة الأولى عبر بوابة هوفنهايم في 2013، الذي سجل معه 6 أهداف في أول 7 مباريات له في البوندسليجا.

خطوة تلو الأخرى عرف خلالها طريق شباك بايرن ميونيخ للمرة الأولى، وبعد موسمين وصل موديست في 2015 إلى كولن، أكثر ناد مثله في مسيرته الكروية، ومرة أخرى، سجل موديست 7 أهداف في أول 9 مباريات بجميع المسابقات، ولاحقا سجل هدف الفوز على بوروسيا دورتموند.

في بداية الموسم الثاني بدأت العروض تظهر، خصوصا من الصين التي كانت تطارد كل اللاعبين الجيدين الممكن ضمهم في ذلك الوقت، ولكنه استمر وواصل التألق، مما زاد تيانجين كوانجيان الصيني إصرارا على ضمه وبالفعل تمت الخطوة في صيف 2017، على سبيل الإعارة مقابل 6 مليون يورو مع حق الشراء مقابل 29 مليون يورو.

Yalla Shoot.com/news/large/331142_0.jpg”/>

تألق اللاعب لم يقتصر على لفت أنظار الأندية الراغبة فقط، بل ظهر الوسم التفاعلي #Modeste2018 للمطالبة بضمه إلى منتخب فرنسا في كأس العالم 2018، هذا لم يحدث بطبيعة الحال، وتوج الديوك باللقب في جميع الأحوال.

على الجانب الآخر، العقد الممتد مع الفريق الصيني إلى نهاية عام 2020 لم يصمد طويلا، فبعد أيام معدودة من تفعيل الشراء رسميا في صيف 2018، عاد اللاعب إلى كولن من تلقاء نفسه ووقع عقدا جديدا مع الفريق الألماني.

تقدم اللاعب بشكوى أمام فيفا لفسخ العقد، ورد عليها النادي الصيني بدعوى أخرى، وفي النهاية أيد فيفا حق اللاعب في حصوله على مستحقاته، ولكنه اعتبر قراره باعتبار العقد لاغيا بلا سبب وجيه، كل تلك الفوضى أوقفت تسجيل اللاعب في صفوف كولن حتى انتهت تلك النزاعات.

خطوة تلو الأخرى، واصل موديست منحنياته التصاعدية بعد إعارة مقتضبة في شتاء 2021 إلى سانت إيتيان، والتي عاد منها كما لم يسبق له من قبل. خاض موسمه الأخير مع كولن وسجل 20 هدفا مع الفريق الذي احتل المركز السابع، وأتى كرابع هدافي الدوري.

بعد هذا الموسم مباشرة، التقطه بوروسيا دورتموند بعقد مدته عام واحد، كإجراء اضطراري بعد مرض المهاجم سيباستيان هالر بالسرطان، وبعد بداية صعبة، رحل موديست تاركا لقطة خالدة في “الكلاسيكير” حين سجل هدف التعادل أمام بايرن ميونيخ في الدقيقة 95، لتنتهي المباراة 2-2، وإن قضيت ما يكفي من الوقت في متابعة لقطات لأهداف المهاجم الفرنسي، يمكنك بسهولة أن تستنتج كيف سجل: رأسية على القائم البعيد.

التقاطع الأول

بين 2015 و2022 مع بعض الفترات الخارجية في المنتصف، لعب موديست مع كولن 157 مباراة وسجل 79 هدفا وصنع 10.

مارسيل كولر مدرب الأهلي ليس غريبا على الدوري الألماني، فقد تولى قيادة فريقين به قبل الانتقال لتدريب النمسا، أولهما كان كولن نفسه، ولكن كان ذلك قبل زمن أبعد، بين نوفمبر 2003 ويونيو 2004.

كولن أيضا هو النادي الوحيد الذي توج فيه موديست ببطولة، وهي دوري الدرجة الثانية لموسم 2018-2019.

آخر تجارب كولر الألمانية كانت مع بوخوم وانتهت في 2009، قبل 4 أعوام من وصول موديست إلى الدوري الألماني للمرة الأولى في مسيرته.

Yalla Shoot.com/news/large/330902_0.jpg”/>

بكاء الذكرى

كما ذكرنا في البداية، أنتوني موديست لاعب من الجيل الثاني، فقد كان والده “جي موديست” مدافعا سابقا، وُلد في جزر المارتينيك الفرنسية، ولكنه لم يكن وافر الحظ كولده، فلم يلعب سوى مباراة واحدة في الدوري الفرنسي بقميص سانت إيتيان.

Guy Modeste : Martinique A nu

ولد موديست الأب في 18 سبتمبر 1954، وعاش لـ 64 عاما حتى توفي في 19 ديسمبر 2018. تاريخ الميلاد هو ما يهم هنا، ففي بدايات الموسم الذي حل موديست فيه رابعا على مستوى هدافي البونسدليجا، تحديدا في الجولة الخامسة أمام لايبزج، سجل المهاجم الفرنسي هدفا، ولكن الاحتفال توقف لأجل المراجعة بزعم وجود مخالفة لصالح الخصم قبل أن تصله الكرة.

بعد لحظات من الترقب عاد الحكم ونفى وجود المخالفة، فانفجرت دموع موديست بوضوح على وجهه وسط عناق الزملاء.. لم يكن السبب واضحا في بادئ الأمر، حتى تبين أن تاريخ تلك المباراة كان 18 سبتمبر 2022، الذي كان يُفترض أن يكون عيد ميلاد والده الـ 68.

تحذير سببه القهوة

في أبريل 2022، لم يكن موديست يتوقع أن يجد نفسه قيد التحقيق من الاتحاد الألماني لكرة القدم بسبب احتفاله بهدف أمام أرمينيا بيلفيلد، ولكن في الوقت ذاته، لم يكن أحد يتوقع أن يحتفل مهاجم بتوزيع أكياس من البن على الجماهير.

المهاجم الفرنسي استغل الحدث لتوزيع عينات مجانية من منتجه الخاص للقهوة، وبدأ في إهدائها للجماهير والمصورين، ثم ألقى بحقيبة العينات إلى المدرجات، وبعد نهاية المباراة عاود توزيع عينات أخرى.

“لقد كانت لفتة شكر بسيطة للجماهير. لقد دعموني دائما، وبما أني لست قادرا على منحهم قميصي، منحتهم قهوتي”. أصر اللاعب أن الحدث كان عفويا بعد الاحتفال بالهدف، وأنه لم يشعر إطلاقا بأنها كانت “خطوة ترويجية أو دعائية” أو محاولة لبيع منتجه.. وبالطبع يمكنكم تفهم لماذا وجد البعض صعوبة في تصديقه.

على الفور أعلن الاتحاد الألماني فتح تحقيق في الواقعة، ولكن في نهاية المطاف مر الموقف بسلام، وتلقى موديست تحذيرا من تكرار تصرف مشابه في المستقبل.

الآن تشير كل المصادر إلى وجود مفاوضات متقدمة واقتراب الأهلي من ضم أول لاعب فرنسي في تاريخه، ولكن للأمانة لا نعرف ماذا قد يحدث لو كرر تصرفا مشابها في القاهرة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى